د : محمود حامد عبدالرازق

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

Dr :- Mahmoud Hamed Abdelrazik

♥️♥️♥️ مرحباً بكم في المنتدى الرسمي للدكتور محمود حامد عبدالرازق ••• جامعة جنوب الوادي - قسم الإقتصاد ♥️♥️♥️

    النظام الجمركى فى الفكر الإسلامى

    شاطر
    avatar
    د/محمود حامد
    Sovailor
    Sovailor

    عدد المساهمات : 29
    تاريخ التسجيل : 05/11/2011
    الموقع : www.mahmoudhamed.webs.com

    النظام الجمركى فى الفكر الإسلامى

    مُساهمة  د/محمود حامد في الأحد نوفمبر 20, 2011 1:28 pm





    النظام الجمركى فى الفكر الإسلامى




    مقدمة البحث:

    إن النظام المالى الإسلامى لـه سياسته المالية الواضحة أو كشأن أى سياسة مالية، لها أهداف ترغب فى تحقيقها ولها أدوات تساعد فى تحقيق تلك الأهداف، فإن النظام المالى الإسلام بسياسته المالية له أهدافه المحددة وغاياته الواضحة، وفى نفس الوقت له أدواته المتباينة وآلياته الفعالة فى تحقيق وإدراك تلك الأهداف والغايات.
    أما عن أهداف وغايات السياسة المالية الإسلامية أو النظام المالى فى الإسلام، فيمكن ذكر أهمها فى الآتى:
    1- توفير متطلبات تمويل النفقات العامة للدولة. وهذا هو الهدف التمويلى وذلك حتى تتمكن الدولة من مجابهة متطلبات الإنفاق العام من أمن وقضاء دفاع وخدمات اجتماعية تعليمية وصحية وغير ذلك.
    2- إقرار التوازن الاجتماعى وتقليل التفاوت فى توزيع الدخل وتحقيق التقارب بين فئات المجتمع المختلفة.
    3- تحقيق حد الكفاية للجميع بمعنى محاربة الفقر وتوفير الغنى لسائر الأفراد فى المجتمع المسلم وتحقيق التقارب بين أفراد المجتمع فى مستويات المعيشة. ويقصد بتحقيق التقارب بين أفراد المجتمع فى مستويات المعيشة هو أن يحيى جميع الأفراد فى إطار مستوى واحد من المعيشة مع الاحتفاظ بدرجات متفاوتة داخل هذا المستوى وفى ضوء قدرات وإمكانيات البشر المتباينة والمتفاوتة وفى ضوء تباين وتفاوت الرزق المتاح لكل فئة. أى أن التفاوت هنا يعتبر تفاوت فى الدرجة وفى المقدار، وبحيث لا يصل هذا التفاوت إلى تفاوتاً جذريا وتباينا صارخا يعكس التناقضات الكبيرة بين مستويات المعيشة والتى يعيشها المجتمع الرأسمالى بل وغير الرأسمالى فى العصر الحديث.
    4- حماية الصناعات المحلية، ويقصد بالمحلية هنا على مستوى العالم الإسلامى ككل باعتباره دولة واحدة وجزء واحد تدخل وتخرج سلعه بين أجزائه المختلفة دون أدنى قيود وبعيداً عن أية موانع. بينما فى نفس الوقت أتاح النظام المالى فى الإسلامى فرض ضرائب جمركية – كما سنرى فيما بعد – على السلع القادمة من الدولة الأخرى لحماية الصناعات المحلية من ناحية، وتوفير الموارد المالية من ناحية ثانية، وإنفاذ سياسة المعاملة بالمثل من ناحية ثالثة.


    ••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••


    لتحميل البحث بالكامل


    إضغط هـــنـــا


    ••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 18, 2017 8:31 pm